التقرير السنوي للحالة الحقوقية في عمان – 2019 (ملخص)

0

1 يناير:

الشرطة العمانية قامت بمصادرة أدوات عمل فريق إذاعة “هلا إف إم” أثناء تغطيته أحد اعتصامات العاطلين عن العمل في العاصمة العمانية مسقط. أعضاء فريق العمل اقتيدوا إلى أحد مراكز الشرطة قبل أن يُفرَج عنهم في نفس اليوم.

2 فبراير:

شركة لارسن وتوربو الإلكتروميكانيكية قررت تسريح ٤٣٠ عاملا عمانيا ابتداءً من إبريل الماضي. تسريح العمال (عمانيين وغير عمانيين) من العمل استمر طول العام المنصرم من شركات أخرى متعددة، رغم نجاح بعض الجهود الفردية في عودة بعض المسرحين لأعمالهم أو المساعدة في إيجاد أعمال جديدة، إلا أن تسريح العمال لا يزال مستمرا في ظل غياب الحماية اللازمة للعمال من أي تداعيات محتملة، وعدم منحهم ضمانات مالية، وعدم صدور أي قرارات رادعة من الحكومة.

10 فبراير:

رفضت إدارة سجن سمائل المركزي إدخال أدوية لبعض مساجين قضية مسندم، واكتفت بنوع محدد من الأدوية. لقراءة المزيد عن قضية مساجين مسندم، الرجاء الضغط على الرابط التالي:

17 فبراير:

جهاز الأمن الداخلي العماني (المخابرات) استدعى المواطن مصعب الذهلي واحتجزه يوم ١٧ فبراير ٢٠١٩، بسبب انتقاداته لمسؤولين في الحكومة والعلاقات الإسرائيلية العمانية. أُفرِج لاحقا عن مصعب يوم 21 فبراير.

18 فبراير:

الأمن الداخلي العماني (المخابرات) استدعى واحتجز كذلك يوم ١٨ فبراير ٢٠١٩، المواطن هيثم المشايخي، بسبب مشاركاته في الفيس بوك ضد البطالة وضد العلاقات بين الحكومتين العمانية والإسرائيلية. أفرج عن هيثم لاحقا يوم 3 مارس.

2 مارس:

شهد معرض مسقط الدولي للكتاب 2019، منع العديد من الكتب وسحبها من أرفف دور النشر، وأبرزها وأكثرها لكتّاب عمانيين.

عناوين الكتب:

13 إبريل:

فتاة نيجيرية تطلب المساعدة لترك عمان والعودة إلى بلدها. الفتاة تعمل كعاملة منزلية في مسقط. عاملات المنازل في عمان يعاني أغلبهن من بيئة عمل صعبة وقاهرة، وسط تكتم من السلطات الأمنية وحتى الإدارية على الانتهاكات المرتكبة بحقهن.

30 مايو:

أدان المركز العماني لحقوق الإنسان اعتقال مواطنَين بسبب ممارستهما حريتهما في عدم الصيام. وطالب المركز بضرورة إطلاق سراحهما واحترام حريتهما الشخصية. كما طالب بضرورة إلغاء المادة 277 من قانون الجزاء العماني التي تعتبر انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والحريات الفردية.

4 يونيو:

السلطات الأمنية لإدارة سجن سمائل المركزي في عمان تمنع مساجين قضية مسندم من الاتصال هاتفيا بذويهم لتهنئتهم بعيد الفطر، في انتهاك صارخ لحقوقهم.

5 أغسطس:

تقرير نشره المركز عن تواطؤ مستشفى المسرة مع جهاز الأمن الداخلي (المخابرات)، التقرير في الرابط التالي:

14 أغسطس:

المركز العماني لحقوق الإنسان أدان الاعتقالات التي حدثت في بعض مدن محافظة ظفار، جنوب عمان، بسبب اعتراض بعضهم على توقيت صلاة عيد الأضحى الذي حددته الحكومة، ودعا المركز إلى ضرورة احترام الاختلافات الدينية أو المذهبية. كما طالب المركز بضرورة إطلاق سراح المعتقلين فوراً.

14 نوفمبر:

أدان المركز اعتقال الكاتب مسلم مسعود المعشني،  يوم الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩، لأسباب متعلقة بكتابه الجديد المتعلق باجتماع قبائل الحكلي، والذي لم ينشر بعد. أفرج عن المعشني لاحقا يوم 25 نوفمبر.

16 ديسمبر:

الادعاء العام استدعى الصحفي في صحيفة أثير الإلكترونية ومعتقل الرأي السابق مختار الهنائي واحتجزه بسبب نشر الصحيفة خبرا عن إحالة جهاز الرقابة المالية والإدارية  تجاوزات في إحدى المبادرات الحكومية “تنفيذ” للادعاء العام. أطلق سراح مختار يوم 18 ديسمبر.

17 ديسمبر:

استدعاء رئيس تحرير صحيفة أثير الإلكترونية موسى الفرعي واحتجازه ثم إطلاق سراحه في اليوم التالي، 18 ديسمبر، بسبب نشر الصحيفة خبرا عن تجاوزات في إحدى المبادرات الحكومية.

شارك: